أخبار عاجلة
الرئيسية / عالنار / مال واعمال / وفد تجاري اردني لتقصي الفرص الاقتصادية في تونس

وفد تجاري اردني لتقصي الفرص الاقتصادية في تونس

اكد مجلس ادارة غرفة تجارة عمان، ان الغرفة ستقوم بتشكيل وفد تجاري اردني خلال العام الحالي لتقصي واستكشاف الفرص الاقتصادية لدى الجانب التونسي.

واكد المجلس خلال لقائه اليوم الثلاثاء بمقر الغرفة وفدا اقتصاديا تونسيا يزور المملكة حاليا، ضرورة البدء بمرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي على مستوى القطاع الخاص للارتقاء بمبادلات البلدين التجارية واقامة شراكات استثمارية للوصول لاسواق دول اخرى.

وشدد المجلس على ضرورة التركيز على قطاعي التجارة والخدمات والتعاون بمجالات الترويج السياحي وتأسيس قاعدة بيانات ومعلومات عن اقتصاد البلدين وانشاء لجان قطاعية متخصصة تجتمع دوريا لمناقشة العقبات والتحديات التي تواجه اصحاب الاعمال.

وقال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، ان عمق علاقات البلدين التي وصفها بالتاريخية يوجب على القطاع الخاص بدء مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي والبناء على النجاحات التي تحققت سابقا لخدمة مصالح البلدين التجارية والاستثمارية.

واشار الحاج توفيق الى ان نقص المعلومات والبيانات عن الجانبين تعتبر من اكبر التحديات التي تواجه تجارة البلدين ما يتطلب ان يكون هناك تطبيق الكتروني لتسهيل ذلك، مؤكدا ان الاردن لديه منتجات ينافس فيها بالاسواق العالمية.

واكد انه الغرفة ستقوم خلال العام الحالي بتنظيم زيارة لوفد تجاري الى تونس للبحث عن الفرص الاقتصادية وبخاصة بقطاعي التجارة والخدمات التي يمكن من خلالها تنمية علاقات البلدين الاقتصادية تنعكس على التكامل الاقتصادي العربي.

ولفت الحاج توفيق الى ضرورة البحث عن المعيقات في اتفاقية منطقة التبادل التجاري الحر العربية المتوسطة (اغادير)، التي تتركز غالبيتها بأمور فنية وتبادل المعلومات حول القوانين وحركة التجارة والانتاج الصناعي والتصدير.

وركز رئيس الغرفة على ضرورة الاهتمام بتشجيع السياحة بين الاردن وتونس، مبينا ان السياحة تعتبر بوابة لتطوير المبادلات التجارية بين الدول حيث يتعرف السياح على منتجاتها، بالاضافة لتنظيم معارض مشتركة للترويج لمنتجات البلدين وتفعيل الاتفاقيات الثنائية التي تربط مؤسسات القطاع الخاص وتشكيل لجان قطاعية متخصصة.

بدوره، لفت عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عارف بلخيرية، الى عمق العلاقات التاريخية التي تجمع الاردن وتونس ما يتطلب استغلالها لمصلحة الاعمال والتجارة والاستثمار، مشيرا الى وجود رغبة قوية من القطاع الخاص التونسي لاقامة شراكات من نظيره الاردني.

ولفت الى ضرورة الاستفادة من اتفاقية(اغادير) لتقوية الاعمال بين الدول الاعضاء فيها” الاردن وتونس ومصر والمغرب”، مبينا وجود انسجام بين اسواقها ما يشجع على تقوية المبادلات التجارية وتشجيع الاستثمار والاستفادة من قضية تراكم المنشأ لفتح اسواق اخرى.

واشار بلخيرية الى ضرورة تكثيف لقاءات الوفود الاقتصادية والتعريف بصناعات ومنتجات البلدين لتوطيد التجارة، مؤكدا ان تونس تمثل بوابة للاردن لدخول اسواق دول الاتحاد الاوروبي والقارة الافريقية، مثلما تعتبر المملكة بوابة تونس لدول المنطقة وبخاصة للعراق وسوريا ولبنان.

واكد ضرورة ان يكون هناك “بنك معلومات” حول منتجات البلدين والتنسيق فيما بينهما ووضع برنامج عمل يمكن الطرفين من تطوير علاقاتهما التجارية وتجاوز اية صعوبات.

من جانبه، اشار السفير التونسي لدى المملكة خالد السهيلي، الى وجود قواسم كثيرة تجمع بلاده مع المملكة ما يتحتم البناء عليها واستغلالها لتعزيز علاقات البلدين الاقتصادية وتجاوز اية معيقات امامها.

ولفت الى اهمية الربط بين غرفة تجارة عمان باعتبارها من اهم المؤسسات الاقتصادية بالاردن، مع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية لتأسيس مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي بين البلدين.

واكد اهمية استغلال الموقع الجغرافي للاردن وتونس للوصول الى اسواق اخرى وتحقيق منافع مشتركة للبلدين.

يذكر ان حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ نحو 20 مليون دينار خلال العام الماضي مقابل 22 مليون دينار عام 2017.

شركة جت

عن haremna

شاهد أيضاً

شركة الالبان الاردنية “مها” تحصل على شهادة الأيزو 22000:2018 لكافة منتجاتها لغاية 2022

حصلت شركة الالبان الاردنية “مها” على شهادة نظام إدارة الجودة الأيزو 22000:2018 ( لكافة منتجاتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.