أخبار عاجلة
الرئيسية / سلايد شو / هام للجميع لنساعد اهل المتوفي بهذا العمل

هام للجميع لنساعد اهل المتوفي بهذا العمل

خالده الختاتنه – الموضوع الذي اكتب به يهم الجميع باستثناء الاغنياء ..كلنا تعرضنا لفقدان عزيز وغالي للابد ولم نكتفي بنكبة فقدانهم لتكون النكبة المالية متزامنه ومرتبطة بفقدان اعز البشر ..كان بالماضي من يذهب لتقديم واجب العزاء يقدم خروف او كيس سكر ورز والبعض يقدم كروزات دخان والبعض الاخر تمر وقهوه … بالتالي يقوم المفجوعين بوفاة عزيز لديهم وبسبب ظروفهم المادية يجمعون ما وصلهم ويبيعونه للمحلات التجارية باقل من سعره فقط ليستطيعو اكمال واجبات العزاء كانت بالمثابة لهم فرج يفك ضيقتهم ويفرج كربتهم لتنتهي مع مرور الايام هذه العادة بكل اسف فاصبح ياتي المعزين فقط للتعزية والكثير ينتظرون لوقت الطعام من غداء وعشاء وبالتالي يضطر اهل المتوفي الاستدانة من هنا وهناك ليستطيعو شراء الطعام لتقديمة للمعزين والبعض الاخر لا يملك المال ولا يستطيع الاستدانه فيصبح فريسة او علكة بفم المعزين وينسون ان النكبة اكبر من الوصف الا يكفيهم فقدان اعز البشر لديهم لتكون النكبة الاخرى كيف يقدمون للناس واجب تقديم الطعام لهم ..بالتاكيد الكثير يقومون ببناء صيوان واحضار كراسي بعدد كبير وكل هذا يكون استئجار باليوم 60 دينار او اكثر حسب ومن المؤكد ان العزاء كالمعتاد 3 ايام يا للحمل الثقيل ويا للمصيبة ويا للحظات الذل والانكسار ….بالافراح ياتي المدعوين من اقارب واغراء واصدقاء ويقومون بما يسمى تنقيط العريس او العروس ليجمعو مبلغ اما يدفعونه سداد دين او شراء مستلزمات تنقصهم ولا اعلم لماذا لا تكون هذه العادة متبعة ايضا بالعزاء حين فقدان ميت بان يتم تقديم مبلغ 10 دنانير اقلها من كل معزي لصاحب العزاء ولتكن عادة تتبع ايضا للتخفيف من الحمل الثقيل فكما بالعرس يجب ان يطبق ايضا بالعزاء فما المانع من جعلها عادة متبعة لتكون البداية ولتكن المبادرة وليكن التعاون وللعلم تقديم مبلغ وقت العزاء الذي بالتاكيد ليس مرتب له سابقا” بل الموت بلحظة اهم بكثير من تقديم نقوط بعرس لعرس مرتب له مسبقا” …هل نبدا بالتطبيق ونجعلها عادة متبعة لتكن كلماتي هذه حلقة تحفر بقلوبكم وبعقولكم وباذانكم لتكون كالنحت بالصخر بما اعني دائمه للابد ولا تنسى بل تطبق على ارض الواقع …ليبدا الجميع التطبيق ولتعود عادة وقت الذهاب للعزاء اخذ كيس سكر او رز او خروف او تمر او قهوه او تقديم مبلغ لتعود المساعدة بشكل غير مباشر لكي لا تحرج اهل المتوفي بان تكون متبعه كالماضي لتعود ولماذا وما الذي يمنع عدم عودتها لنحس ونشعر بالمصيبة بل الكارثة التي لحقت بهم الا يكفي فقدانهم لاحد من افراد اسرتهم لتكون نكبتين والضربتين بالراس توجع ميت ومال والله صعب … لنتساعد جميعا” ولنخفف عن من لحقت بهم المصيبة والفاجعة لتعود عادات اجدادنا فهي عادة بالفعل نحن بحاجتها اليوم …الوجع صعب والمصيبة والفاجعة اكبر من الوصف لهذا علينا ان نتساعد ونطلقها اليوم مبادرة وعادة ابدية لنعيد الماضي ولنعيد عادة بالفعل نحن بامس الحاجة لها اليوم ….ورحم الله جميع الاموات والاحياء …ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..

شركة جت

عن khaleda

شاهد أيضاً

عاجل – العثور على فتاه متوفية اختناقا” برباط ضاغط بالكرك غور الصافي

عثرت الأجهزة الأمنية بمنطقة غور الصافي الكرك اليوم الخميس على جثة فتاة تبلغ من العمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *