أخبار عاجلة
الرئيسية / فن و منوعات / لانا الدباس -وموقف مشرف بطولي بامتياز

لانا الدباس -وموقف مشرف بطولي بامتياز

هرمنا – خالده الختاتنهالنشميات الشامخات بمواقف البطولة والانجاز ..تجدهن باصعب المواقف واحنك الظروف فعندما تفقد الانسانية انسانيتها وبنفس الوقت نجد الانسانية تملا قلب السيده لانا الدباس فبعد معاناه استمرت مايقارب الاسبوع للم شمل كلبه انثى بصغارها بعد ان تم اخذهم من مكانهم الامن وابعادهم لمكان بلا ماء وطعام موقف من اصعب المواقف التي حدثت ..كلبة وكلب ولديهم جروين وجدتهم بالمنطقه وكنت ارفق بهم واطعمهم وتم اخذهم لمكان امن من قبل رجل بالمنطقه خوفا على الجروين من اولاد الشوارع الا ان مكانهم الامن لم يعد امنا” من بعض البشر فتم اخذهم الكلب لملجا الامانه لتعقيمه والانثى وصغارها لشارع الاردن لجبل خالي من كل سبل الامان فلا طعام ولا ماء وطريق سريع مزدحم بالسيارات يوم الاحد الا وتم البحث عنهم لاخذهم لمكان امن الا ان البحث بلا نتيجة وبعد اربع ايام عادت الام بلا صغارها لمكانها القديم حزينه تبكي وتبحث عن صغارها وعن الكلب الذكر ورفضت الطعام والدموع تملا عينيها بموقف لا يمكن تحمله استمرت من يوم الاربعاء ليوم الجمعه حين تحركت السيده لانا الدباس صاحبة اعظم قلب واطيب قلب بالمتابعه مع المسؤولين ومع اصدقاء محبين للحيوان للبحث عن الصغار لاعادتهم لامهم وبعد 5 ايام قامت السيده ايمان نصري الرائعه بالذهاب للجبل متحديه ايضا المخاطر للبحث عن الصغار لتجدهم بالجبل بالتاكيد لا طعام ولا ماء رعب وخوف فلا حول لهما ولا قوه لا امن ولا امان لا ام ولا اب وبالتاكيد سيكون مصيرهم المحتم الموت ..قامت بالتواصل مع لانا الدباس ومعي وتم اعادة الصغار لامهم بمشهد يبكي الحجر من قساوته فكيف كان فرح الام بصغارها بعد اسبوع من القهر والبكاء والحزن وبلا طعام …موقف من اصعب المواقف فكيف تحجرت قلوبنا لتصل الامور بنا لرمي ام مرضعه وصغارها بمكان موحش لا ماء ولا طعام بالمكان بعيدا عن كل سبل الامن والامان فكيف بام مرضعه معها صغارها ان تتصرف كيف ستاكل وتشرب لتقوم بارضاعهم فمن اين الماء والطعام لتضطر ام لترك صغارها والعوده لمكانها القديم لتسير لايام وساعات والقهر والحزن يملا قلبها وعقلها لتترك صغار يصارعون الموت فلا استطاعت ان تعود لهم ولن تستطيع العوده بالتاكيد لبعد المكان …اي قساوه قلوب نحمل لنقوم بما قام به من ابعدوها …شكرا” من موقع هرمنا المتابع دائما لكل ماهو صعب ومؤلم وحزين ولكل حدث فالشكر لا حدود له لصاحبات قلوب بيضاء كالملائكة على هيئة بشر فالانسانيه ابت الا ان تكون معكم السيده لانا الدباس والسيده ايمان نصري فما قمتما به سيكون بميزان اعمالكم وحسناتكم ورب العالمين لن ينسى ابدا اصحاب المواقف المشرفه

فبفضل لانا الدباس وايمان نصري تمت المعجزه باعاده الصغار لامهم

عن khaleda

شاهد أيضاً

النجار تنفي استبعاد العبد اللات من مهرجان جرش

هرمنا – نفت وزيرة الثقافة هيفاء النجار استبعاد الفنان عمر العبداللات من مهرجان جرش.جاء ذلك …