أخبار عاجلة
الرئيسية / فن و منوعات / هشاشة العظام هل تؤثرعلى اسنانك

هشاشة العظام هل تؤثرعلى اسنانك

هرمنا – هشاشة العظام هو مرض عظمي يؤدي إلى فقدان كتلة العظام وكثافتها، ويمكن أن يؤدي إلى ضعف العظام، مما يعرضك لخطر متزايد من الكسور، ومثل العديد من الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، قد تتساءل عما إذا كان سيؤثر على أسنانك، والجواب المختصر هو نعم ولكن ليس بشكل مباشر، حيث نظرًا لأن أسنانك ليست عظامًا في الواقع، فإن هشاشة العظام نفسها لا تغير صحة أسنانك أو تكوينها.

ومع ذلك، يمكن أن يكون لهشاشة العظام تأثير غير مباشر على أسنانك، وهذا لأنه يمكن أن يسبب تغييرات في فكك، مما قد يؤثر على كيفية تثبيت أسنانك في مكانها، وفي الواقع، ارتبطت هشاشة العظام بزيادة احتمالية فقدان الأسنان لهذا السبب.

من ماذا تتكون الأسنان ؟
على الرغم من أن لديهما بعض الخصائص المشتركة، إلا أن أسنانك وعظامك ليست مصنوعة من نفس المواد بالضبط، حيث أن عظامك في الغالب كولاجين وفوسفات الكالسيوم المعدني، ومن ناحية أخرى، تتكون الأسنان من الطبقات الرئيسية التي تشمل المينا وهي الأنسجة المكلسة الصلبة الموجودة في الجزء العلوي من الأسنان، ونوع آخر من الأنسجة الصلبة التي تحمي جذر السن، إلى جانب العاج، واللب والذي هو عبارة عن الطبقة الداخلية من الأسنان ويحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية.

وفي الواقع، هشاشة العظام تضر بقدرة عظامك على إنتاج أنسجة جديدة لتكوين داخلها الإسفنجي، وقد يخطئ الناس في تصنيف الأسنان على أنها عظام لأن المينا الأبيض الذي يغطي تاج أسنانك يشبه العظام، ولكن على عكس ذلك، المينا ليست مصنوعة من أنسجة حية.


نتائج البحث حول هشاشة العظام والأسنان
الصلة بين هشاشة العظام وفقدان الأسنان راسخة وكانت موضوع العديد من الدراسات العلمية، وتشمل:


قامت دراسة لعام 2009 بقياس كثافة العظام لـ 651 امرأة، ووجد الباحثون أن النساء المصابات بهشاشة العظام يميلن إلى أن يكن لديهن ثلاثة أسنان أقل في المتوسط من النساء اللواتي لم يكن لديهن حالة صحية.


جمعت دراسة أجريت عام 2013 بيانات من 333 شخصًا، 27٪ منهم من هشاشة العظام، أي أنهم أظهروا علامات على أن عظامهم قد أصبحت أضعف وهشة، وخلص مؤلفو الدراسة إلى أن الإصابة بهشاشة العظام مرتبطة بشكل كبير بانخفاض عدد الأسنان، خاصة للأضراس.


وجدت دراسة أحدث أيضًا أن النساء بعد سن اليأس في جنوب الهند كن أكثر عرضة لفقدان الأسنان إذا أصبن بهشاشة العظام، ويوضح الباحثون تمامًا أن هشاشة العظام وفقدان الأسنان مرتبطان، لكنهم ما زالوا يبحثون في الطبيعة الدقيقة لهذا الارتباط.


والنظرية الرئيسية للرابط هي أنه مع تقدم هشاشة العظام، يضعف عظم الفك أيضًا ويفقد بعض كثافته، وعندما يضعف عظم الفك، تبدأ الأسنان في فقدان بعض ثباتها، وقد تؤثر هذه التغيرات في عظم الفك على محاذاة الأسنان، مما قد يضر بجذورها ويسبب مضاعفات صحية عن طريق الفم.


أدوية هشاشة العظام والأسنان
إذا كنت تتناول دواء لهشاشة العظام، فتأكد من التحدث مع طبيبك حول آثاره المحتملة على أسنانك، حيث أنه لسوء الحظ، يمكن أن تسبب الأدوية التي تقوي العظام أحيانًا ضررًا لعظم الفك، والعلاج الأكثر شيوعًا للأشخاص المصابين بهشاشة العظام هو العلاج بالبيسفوسفونات.

وفي الواقع، يمكن أن تساعد البيسفوسفونات، التي يمكن إعطاؤها عن طريق الفم أو عن طريق الوريد، في تقوية عظامك ودرء الكسور المستقبلية، حيث يتناول الكثير من الناس أيضًا الكالسيوم أو فيتامين د مع البيفوسفونات، وفقًا للكلية الأمريكية لأمراض العظام.

ولكن هناك خطر على فكك وأسنانك عندما تأخذ البيسفوسفونات، فقد تم ربط هذا النوع من العلاج بتطور مضاعفات تنكسية نادرة تسمى تكسر العظام في الفك، ووفقًا لجمعية الغدد الصماء، فإن خطر الإصابة بتكسر العظام في الفك هو الأعلى بعد جراحة الأسنان، حيث يميل إلى الحدوث بشكل متكرر لدى الأشخاص الذين خضعوا لجرعة عالية من العلاج طويل الأمد، كما يمكن إعطاؤه أثناء علاج السرطان.

الحفاظ على صحة العظام والأسنان
أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها هو إعطاء الأولوية لصحة عظامك وأسنانك من خلال الحفاظ على العادات التي تساهم في الحفاظ عليهما، وتشمل بعض العوامل الرئيسية ما يلي:


اتباع نظام غذائي متوازن
التأكد من حصولك على القيمة اليومية التي يحتاجها جسمك من فيتامين د كل يوم
التأكد من حصولك على يحتاجه جسمك من الكالسيوم كل يوم

عدم التدخين، أو التفكير في الإقلاع عن التدخين إذا كنت تدخن حاليًا


الحد من استهلاكك للكحول
النشاط البدني، حيث أن منظمة الصحة العالمية لديها إرشادات للتمارين الرياضية حسب الفئة العمرية

وإذا كنت تواجه مشكلة في الحصول على ما يكفي من الكالسيوم أو فيتامين د من الأطعمة التي تتناولها، فتحدث مع طبيبك أو أخصائي التغذية حول تناول مكمل غذائي، ولكن تأكد دائمًا من تناول المكملات حسب التوجيهات.

أيضًا تعد نظافة الأسنان المناسبة ضرورية لصحة أسنانك على المدى الطويل، حيث توصي جمعية طب الأسنان الأمريكية (ADA) بما يلي:

قم بتنظيف أسنانك جيدًا مرتين في اليوم لمدة دقيقتين في كل مرة.
استخدم معجون الأسنان المحتوي على الفلورايد عند تنظيف أسنانك بالفرشاة.
نظف بين أسنانك يوميًا بما في ذلك الخيط والفرشاة بين الأسنان وغيرها.
قلل من تناول المشروبات السكرية والوجبات الخفيفة.
اهدف إلى زيارة طبيب الأسنان لإجراء فحوصات منتظمة.
أيضًا دع طبيب أسنانك يعرف ما إذا كنت تتناول أي شيء، مثل بيسفوسفونات، حتى يتمكن من تضمينه في خطة العلاج الخاصة بك، خاصةً إذا كنت ستخضع لأي إجراءات مثل خلع الأسنان، ومن المحتمل ألا تحتاج إلى التوقف عن تناول علاج هشاشة العظام أو تخطي الإجراء الطبي، وفقًا لجمعية طب الأسنان الأمريكية.

سرايا

عن khaleda

شاهد أيضاً

النوباني ناعيا زميله جلاجل :فماذ قال ؟؟؟

هرمنا الاخباري – عمان نعى الفنان زهير النوباني زميله داوود جلاجل الذي وافته المنية مساء …