أخبار عاجلة
Flower
الرئيسية / مقالات / د. بسام روبين يكتب… الى المستهترين بأرواح الناس !!!

د. بسام روبين يكتب… الى المستهترين بأرواح الناس !!!

إن أي شعب أشبه ببستان فيه ما ينفع وما يضر ولا يوجد مجتمعا خاليا من المستهترين الذين يميلون للفوضى والانانيه ولكن الظروف الوطنيه القاهره تستوجب من هؤلاء ان يتحولو الى أشخاص ملتزمين فاستهتارهم يعرض أرواح الأخرين للخطر ويسجل لجائحة كورونا فضلها بالكشف عن الوجه الحقيقي لهذه الاعداد المستهتره ممن لا يلتزمون بالقوانين والتعليمات ولا يشعرون مع الاخرين لا بل هم احد أسباب انتشار كورونا وتزايد اعداد المصابين في العالم ولا بد لهؤلاء المستهترين من ان يقدرو حجم الخطر الناتج عن سوء سلوكهم وعدم التزامهم بالتعليمات فالمركز الرئيسي لبيع كورونا هي تلك التجمعات البشريه المكتظه بالمستهترين ناقلة العدوى للملتزمين فكبسة مصعد يستخدمها مستهتر قادره على نقل العدوى لسكان عماره وعليه يجب على هؤلاء المستهترين ان يعيدوا النظر في تصرفاتهم ليحافظوا على أوطانهم لان انتشار هذا الوباء سيفشل المنظومه الصحيه لاي دوله وبالتالي يفتك بشعوبها ويجعل الأبرياء يموتون أمام أعيننا دون القدره على تقديم أي مساعده لهم ويجب على القرارات والتعليمات الحكوميه ان تتعامل مع هذه الفئات المستهتره بحزم وأنا على يقين بأن حظر التجوال ما كان ليكون لو أن جميع أفراد المجتمع كانوا على مستوى عالي من المسؤوليه والتزموا بالتعليمات من هنا تأتي أهمية معالجة الحكومه للسلوكيات الخاطئه لهؤلاء المستهترين وهذا يستدعي من القرارات الحكوميه منع هؤلاء المستهترين من التعدي على القوانين وتعريض حياة الابرياء للخطر والانتباه الى محاذير رفع حظر التجوال الاول بأن يكون هنالك خطه مثاليه تعالج وتمنع التجمعات في الأسواق والأماكن العامه من خلال رفع تجوال تدريجي لفئات عمريه محدده وبتوقيتات معينه وإجراءات صارمه ضد اي مخالف مع مراعاة عدم إختلاط الوافدين مع المواطنين أثناء فترات التسوق وان لا نقع بنفس الخطأ الذي نتج عن إعلان قرار منع التجوال بصورته التي لم تراعي إنعكاساته على التجمعات التي تعتبر البيئه الخصبه والسريعه لانتشار كورونا وأتمنى على الشعب ان يعلم جيدا بان التزامه بالتعليمات وبالحجر المنزلي لمدة اسبوعين مع مراعاة تنفيذ التعليمات الصادره بهذا الخصوص سيكفل سلامته وينهي جائحة كورونا باذن الله الى الأبد طالما ان الحدود مغلقه متمنيا الالتزام التام بالتعليمات الصادره وان لا يكون بيننا مثل ذلك المستهتر الذي يجلس في الطائره ويستمع الى قائدها وهو يرجو الركاب إغلاق جميع الهواتف والأجهزه الالكترونيه أثناء الإقلاع والهبوط لتأثيرها على اجهزة الملاحه ومع ذلك يخالف التعليمات ويعرض أرواح الناس للخطر والموت مقدما تقديري وعرفاني لكل مواطن ملتزم ينفذ التعليمات الحكوميه كما هي دون اضافات عافانا الله من هذه الغمه وكشف عنا البلاء وعجل للجميع بالدواء والشفاء. .

العميد المتقاعد الدكتور بسام روبين

شركة جت

عن haremna

شاهد أيضاً

نسيمة عايش تكتب … وحنيني

بقلم : نسيمة عايش اتركي لي مساحة للقاء ، فلم اعد قادرا على البقاء . …