أخبار عاجلة
Flower
الرئيسية / سلايد شو / موظفو الحمايدة تصريحات الإدارة عارية عن الصحة وهددنا بالفصل التعسفي ولم نحصل على رواتبنا منذ شهور

موظفو الحمايدة تصريحات الإدارة عارية عن الصحة وهددنا بالفصل التعسفي ولم نحصل على رواتبنا منذ شهور

هرمنا – أكد موظفو مستشفى أحمد الحمايدة، الأربعاء، أن ما قاله المدير حول صرف سلف للموظفين المتعثرين مادياً وأسباب تأخر صرف الرواتب تعود لعدم التزام إحدى شركات التأمين، عار عن الصحة.
وأضاف الموظفون أن مستشفى أحمد الحمايدة يتعامل مع أكثر من (16) شركة تأمين وليس هناك أي مبرر لتأخر الرواتب، مؤكدين أن السلف التي أشار إليها المدير عبر تصريحه السابق غير دقيقة؛ لكون تلك السلف التي تحدث عنها لا تتجاوز الـ(20) دينار لكل موظف.
وبيّنوا أن هنالك العديد من الموظفين لديهم التزامات مادية ويعيلون أسرهم، تقدموا للدائرة المالية بطلب سلفة تقدر بـ(100) دينار ليتمكنوا من سداد بعض التزاماتهم، إلا أن إدارة المستشفى لم تمنحهم سوى (20) دينار فقط.
وأضافوا أن إدارة المستشفى تهدد الموظفين مرارًا وتكرارًا بالفصل التعسفي عندما يطالبون بحقوقهم الوظيفية والمالية.
مدير المستشفى الدكتور أحمد الحمايدة نفى صحة أدعاء الموظفين حول قيمة السلف لكون السجلات المحاسبية داخل المستشفى تؤكد أن قيمتها تعادل الـ(40)% من مرتباتهم الشهرية، مشدداً على أهمية احترام وتقدير الموظف الذي يعد من أبرز أولويات المستشفى وليس هناك أي تهديد بالفصل التعسفي لأي موظف كان.
وأضاف الحمايدة أنه خلال سنوات سابقة كان المستشفى يقدم زيادات سنوية للموظف بنسبة 10% تقديراً لجهود الموظفين، مؤكداً أنه بحال قامت دائرة التأمين بدفع ذمم المستشفى لشهري 10-11-2019 سيتم صرف الرواتب للموظفين، لافتاً إلى أنه تم دفع 20% من رواتب الموظفين للضمان الاجتماعي في شهر نيسان الماضي من أجل صرف رواتب الموظفين الذين كانوا في المنازل.
وحول رواتب الموظفين الذين كانوا على رأس عملهم أثناء فترة حظر التجول، قال إنه تم صرف مياومات لهم واستوفوا كامل حقوقهم، مشيراً إلى أن مستشفى الحمايدة يتسقبل يومياً من خمسة إلى سبعة مرضى فقط لا غير، ومعظمهم على نفقة التأمين صحي ولا يتم تحصيل مبالغ مالية منهم.

كان عشرات الموظفين في مستشفى أحمد الحمايدة، أكدوا لـ”سرايا” في وقت سابق عدم استلام رواتبهم الشهرية منذ شهر 10- 2019 مما ألحق بهم ضغوطات مادية كبيرة لا تحتسب .
وقال أحد الموظفين إن مستشفى الحمايدة لم تسلمهم مستحقاتهم المادية منذ أشهر، مما أصبح الموظف غير قادر على الذهاب إلى عمله؛ لعدم مقدرته على توفير أجرة المواصلات، مشيراً إلى أن هناك موظفين لديهم التزامات مادية ويعيلون عائلاتهم أصبحوا اليوم أمام ورطة كبيرة. سرايا

شركة جت

عن haremna

شاهد أيضاً

العلماء في حيرة ببغاء يتفوق بالذكاء على طلبة جامعة ..

يضرب المثل بطلبة جامعة هارفرد العريقة باعتبارهم “نخبة النخبة” في العالم، لكن دراسة جديدة حملت …