أخبار عاجلة
Flower
الرئيسية / سلايد شو / التسمم الجماعي.. أين الاستقالات؟!! .. عمر عياصرة
تقدم

التسمم الجماعي.. أين الاستقالات؟!! .. عمر عياصرة

هرمنا – ما جرى من تسمم جماعي في عين الباشا يشكل “فضيحة صحية” بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فضيحة في سبب التسمم ومدى انتشاره، وفضيحة في ادارة الازمة، وفضيحة في كيفية تحمل المسؤولية.

التسمم الجماعي احد اهم اسبابه يعود للتقصير من الجهات الرقابية، وعليه تتحمل مؤسسة الغذاء والدواء ووزارة الصحة المسؤولية القانونية والاجرائية والادبية لكل ما جرى.

ما إنْ حدث التسمم حتى بدأت التصريحات المتضاربة من الجهات المعنية بالظهور! كأننا أغرار في العمل الصحي؛ قللوا من قيمة التسمم، لكن الاعداد الكبيرة كشفت الارتجال الذي تعاملت مع الجهات الصحية.

تدحرجت الازمة، لنكتشف في الطور الثاني للتسمم ان السبب مرتبط بالدجاج، وأُطلقت قنابل دخان “أوكرانية الدجاج” لمحاولة التعمية على العجز والارتجال، لنكتشف ان الدجاج محلي، وان هناك ثغرات رقابية أوسع مما نعتقد.

هناك أمر آخر يتعلق بحدوث وفاتين جراء التسمم، وعليه نسأل كما سأل الزميل فهد خيطان: هل ما يزال أحد يموت جراء التسمم الغذائي في دولة تفخر بتميز قطاعها الصحي؟!

وزير الصحة كان مرتبكًا مشتتًا، قام بتشكيل لجنة، لكنه لم يعلن تحمل المسؤولية؛ فمجده في الكورونا جعله متناسيًا لأدبيات تحمل مسؤولية ما جرى.

رئيس الوزراء شكل لجنة غريبة التركيب، يرأسها وزير التعليم العالي المتخصص بعلم النفس. وفي الأثناء يقول الخبراء القانونيون إنه لا يجوز تشكيل لجان في حضرة تحويل القضية للقضاء!!

أين الاستقالات نتيجة ما جرى؟! ألا يستدعي الامر رحيل الوزير او مدير المؤسسة الرقابية؟! أين الاحترام لجراح الناس؟! ألا يستحق الغذاء تلك الاستقالات التربوية التي يتعلم منها كل صاحب منصب؟!

عن haremna

شاهد أيضاً

المثقفون العرب وتحولات الواقع .. الدكتور محمد أبو حمور

هرمنا – عند الحديث عن تحولات الواقع العربي ولا سيما خلال العقدين الماضيين في تجارب …