أخبار عاجلة
Flower
الرئيسية / سلايد شو / بنك لبناني في عمان للبيع… اشاعة ام حقيقة ؟!
تقدم

بنك لبناني في عمان للبيع… اشاعة ام حقيقة ؟!

اسامه الراميني
اشاعات دخانية انطلقت بكثافة خلال الاسبوعين الماضيين في عالم البنوك والمصارف التي تداولت همسا وتلميحا لا تصريحا عن نية احد البنوك المحلية او القائمين عليه بشراء بنك لبناني في الاردن
العاملون بالوسط المصرفي ولديهم خيال واسع طرحه سيناريوهات ومعلومات لا تكاد ان تتخطى التحليلات والاجتهادات بخصوص بيع مصرف لبناني في عمان تحت عنوان “بنك لبناني معروض للبيع في عمان ” وتداولت عدة وسائل اعلام محلية وخارجية ومعظمها لا يكاد يكون سوى مجرد احتمالات او شذرات لاخبار متقطعة على وسائل التواصل الاجتماعي لهذا ابخصوص فأين الحقيقة وما هو السر او السبب من وراء انتشار هذا الخبر وبهذه السرعة وفي هذا الوقت وكأن الخبر عدوى انتشرت ولا يوجد من يستطيع ان يضع حداً لها … اصحاب نظرية البيع اكدوا معلومات متسربة من لبنان وليس من عمان وما اكد معلوماتهم او تحليلاتهم هو ما ورد على لسان حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الذي اعلنها صراحةً وبدون مواربة او دبلوماسية لوكالة رويترز” عندما قال ان البنوك العاجزة عن زيادة رأس المال بنسبة 20 % بحدود نهاية شهر شباط 2021 سيتعيين عليها الخروج من السوق ولا نريد هنا ان ندخل بتصريحات رياض سلامة ودلالاتها او السبب من ورائها فذا شأن يخص البنوك اللبنانية دون غيرها ولكن وبسبب امتداد بعض البنوك اللبنانية الى داخل الجغرافيا الاردنية بحكم وجود عدة بنوك لبنانية في عمان بات للخبر ارض صلبة اشبه باليقين باعتبار ان بعض البنوك اللبنانية وحتى تحافظ على كينونتها وكيانها ورأسها عليها ان تضحي بالاطراف ةفق معادلة المهم والاهم فبعض البنوك ولكي توفر سيولة تساعدها على زيادة رأس المال فإن عليها التضحية وبيع حصصها او فروعها لكي تبقى على قيد الحياة
معلومات بأن مشاورات ثنائية وعلى نطاق ضيق ومحصور يتم هذه الايام بين بعض انبياء المال واصحاب التجارب المصرفية مع بعض ادارات المصارف اللبنانية في عمان بهدف الوصول الى معلومات قد تساعدهم في بناء دبلوماسية تمكنهم من فتح حوار رسمي ومباشر لشراء تلك المصارف التي تعتبر مصارف اردنية وتابعة اداريا وتنظيميا وماليا للبنك المركزي الاردني الذي لم يعلن شيئا من هذا القبيل وهو غير معني بالرد على شائعات او تكهنات يتم تناقلها بين الحين والاخر ويبقى السؤال الاهم لماذا يلتزم الجميع الصمت في الوقت الذي يؤكد خبراء مطلين ومطلعين على الشأن المصرفي بأن جنيناً في طريقه الى الحياة و ” يا خبر اليوم بمصاري بكرا منسمعه ببلاش” اخبار البلد

عن haremna

شاهد أيضاً

التنمية – تطلب عدم مراجعة البريد لاستلام قسائم شرائية الا بعد وصول رساله نصيه لهم

هرمنا – بدأت وزارة التنمية الاجتماعية بتوزيع القسائم الغذائية في مختلف محافظات المملكة حيث تم …