أخبار عاجلة
Flower
الرئيسية / سلايد شو / عطوفة الدكتور رائد العدوان رجل المهام الصعبة شكرا لكم .
تقدم

عطوفة الدكتور رائد العدوان رجل المهام الصعبة شكرا لكم .

هرمنا – احمد الشوعاني

في كل مرة نختار فيها الحديث عن شخصية وطنية تستحق أن نسلط الضوء على ما قدموه للوطن والمواطن أثناء تواجدهم في مناصبهم نجد الكثيرون ، وهناك من تميزوا كثيرا وخاصة من كان يتبع سياسة التواصل مع الجميع والعمل على مدار الساعة دون كلل أو ملل ومن الميدان ، هؤلاء يستحقون أن نتحدث عنهم حتى بعد خروجهم من مناصبهم التي خسرناهم وخسرهم الوطن بسبب ابتعادهم عن تلك المناصب التي كانوا من خلالها قادرين على اتخاذ القرارات المناسبة في جميع الأوقات والظروف الصعبة .

اليوم سيكون الحديث عن شخصية وطنية أردنية خسرناها بعد ابتعادها عن منصبها الذي كان ولا يزال عنوان رئيسي للعطاء والتميز في عمله ، انه عطوفة الدكتور رائد العدوان أمين عام وزارة الداخلية سابقا الذي يستحق أن لقب رجل المهام الصعبة الذي عمل في العديد من المناصب وكان صاحب سياسة الباب المفتوح ورجل العمل الميداني ، الذي شوهد بالميدان أكثر من تواجده داخل المكاتب لينصف الجميع ويعمل حسب الرؤية الملكية بالتواصل مع المواطنين بشكل مباشر ليستطيع اتخاذ القرارات الحكيمة والمناسبة من الواقع .

العدوان تميز في تغير وإعادة هيكلة جميع المناطق والمؤسسات التي تواجد فيها ويشهد جميع أبناء المحافظات تلك بأن العدوان صاحب الفضل بالانجاز و التغير على كافة المستويات والنشاطات التي غيرت الكثير في فترات قصيرة أثناء توليه منصب الحاكم الإداري في المحافظات .

يعلم الجميع وخاصة من خدموا مع العدوان انه تميز بعدم اتخاذ القرارات إلا بعد دراسة ومشاورة مع الجميع وبذلك تكون قرارات العدوان تمتاز بالتسلح بالعلم والمعرفة والتشاور لتصب في الصالح العام .

انجازاته كثيرة وهي بحاجة لان توثق وتدرس في الجامعات والكليات والمدارس حتى تصل إلى الجميع .

نحن اليوم بأمس الحاجة لشخص قادر على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات الحكيمة التي من شانها أعادة البوصلة إلى مكانها الصحيح ، وتنفيذ الروية الملكية السامية بالتواصل مع المواطنون من الميدان لمعرفة همومهم ووضع الحلول المناسبة لحل مشاكلهم .

وبما أننا نتحدث عن العدوان صاحب الخبرة العلمية والعملية فإننا بحاجة ماسة ليكون العدوان في المكان المناسب الذي يستطيع من خلاله تنفيذ الروية الملكية السامية في وضع الخطط العلمية والعملية المدروسة و المناسبة التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن .

في الختام لا يسعني إلا أن أقدم الشكر لعطوفة الدكتور رائد العدوان على الجهود التي قدمها للوطن والمواطن إثناء تواجده في المناصب التي شغلها وكان خير من يمثل الشخص المناسب في المكان المناسب ، وأقولها بصدق تعجز كلمات الشكر عن وصف عطوفة الدكتور رائد العدوان .

وللحديث بقية أن كان بالعمر بقية .

عن haremna

شاهد أيضاً

66 وفاة جديدة بكورونا و 4981 اصابة

هرمنا – سجلت في المملكة اليوم الاثنين 66 وفاة جديدة بكورونا ليرتفع إجمالي الوفيات الى …