أخبار عاجلة
Flower
الرئيسية / سلايد شو / مسؤول أمني سابق يتحدث حول قصة الخاوات في النوادي الليلية
تقدم

مسؤول أمني سابق يتحدث حول قصة الخاوات في النوادي الليلية

هرمنا – روى المدير السابق لإدارة الأمن الوقائي، العميد المتقاعد زهدي جانبك قصة “الخاوات” التي كانت تتعرض لها الأندية الليلة عام 2011.
وتالياً القصة التي رواها جانبك على صفحته الشخصية على فيس بوك:
بدون مقدمات، اتصل بي مالك احد المطاعم السياحية (الأندية الليلية) وطلب مقابلتي عام 2011 وكنت وقتها مديرا للشرطة السياحية…
عند حضوره قدم لي دراسة مكتوبة حول النوادي الليلية في عمان أوضح من خلالها ان مقدار ما تدفعه هذه النوادي من خاوات يبلغ ستة ثمانية ملايين دينار…وكان عدد المؤسسات التي تمارس عمل الأندية الليلية حينها 108 منشآت سياحية (المرخصة منها رسميا ك بار او ملهى ليلي 68 منشأة) … والباقي يمارس عمل النادي الليلي بترخيص مطعم…
الباب (كلمة ترمز إلى مقدار المبلغ المدفوع خاصة للمحافظة على سلامة النادي) كانت تكلفته من ثلاثة آلاف إلى عشرة آلاف شهريا، حسب موقع وعمل النادي الليلي…

حرب النفوذ

حصرت الدراسة المكتوبة التي قدمها ابو احمد عدد الفتوات (الزعران الكبار) الذين يسيطرون على هذا القطاع ب 8 أشخاص رئيسيين يتقاسمون النفوذ على هذه الأندية… ومعدل دخل كل منهم 80 الف دينار شهريا يأخذونها مقابل ضمان عدم تعرض الأندية الليلية التي تقع تحت حمايتهم إلى اعتداءات…

حرب الليل :

الاعتداءات التي تتعرض لها الأندية الليلية تتراوح بين إطلاق نار على النادي من الخارج… دخول النادي وتكسير محتوياته وإطلاق نار داخله… الاعتداء على بعض العاملات في النادي بسبب هروبهن من نادي إلى آخر… الاعتداء على مدير النادي او مالكه (اعتداء خفيف) …
وكانت جميع هذه الاعتداءات تتم لفرض دفع الخاوة على المالك…

عن haremna

شاهد أيضاً

66 وفاة جديدة بكورونا و 4981 اصابة

هرمنا – سجلت في المملكة اليوم الاثنين 66 وفاة جديدة بكورونا ليرتفع إجمالي الوفيات الى …