أخبار عاجلة
الرئيسية / سلايد شو / الزنك يقوي المناعة موجود بهذه الخضار والفواكة والبقوليات والمنتوجات الحيوانية

الزنك يقوي المناعة موجود بهذه الخضار والفواكة والبقوليات والمنتوجات الحيوانية

هرمنا الزنك عنصر اساسي يحتاجة الجسم ليقوي المناعه ويعمل على التئام الجروح ويشفيها ويقوي حاسة الشم والتذوق ويخفف من الزكام ، الا انه يتسبب بتقليل فعالية بعض الادوية او ظهور بعض الاعراض الجانبية …وهو موجود ببعض انواع الخضار والفواكة والبقوليات والاعشاب واللحوم والدواجن ومشتقاتها ويتوفر ايضا على شكل مُكمّلاتٍ غذائية . ..

نوع الفاكهة الكمية (مليغرام/ اليوم)

الأفوكادو 0.6

التوت الأسود 0.5

الرُّمان 0.4

توت العُلّيق 0.4

الجوافة 0.2

الشمّام 0.2

المشمش 0.2

الخوخ 0.2

التوت الأزرق 0.2

الكيوي 0.1

اللحوم والدواجن:

اللحم البقريّ – ولحم الخروف – والدجاج

المأكولات البحرية:- مثل

المحار – وسلطعون ملك الاسكا – والسلطعون – والجمبري – وبلح البحر والكركند – وأسماك السردين – والسلمون – والسمك المُفلطح – وسمك موسى

البيض ومنتجات الألبان: – ومنها:-

الحليب – واللبن – والأجبان مثل جبنة الشيدر

البقوليات:- مثل :-

العدس – والحمص – والفاصولياء – وفول الصويا الأخضر

البذور: – مثل :-

بذور القنب – والقرع – واليقطين – والسمسم – والكتّان – والشيا

الحبوب الكاملة: – مثل :-

القمح – والكينوا – والأرز البني – والشوفان

المُكسرات: – مثل :-

الصنوبر – والفول السوداني – والكاجو – واللوز – وجوز البقان الخضروات: مثل :-

البطاطاوالبطاطا الحلوة – والفاصولياء الخضراء – والكرنب الأجعد – والسبانخ – والبروكلي – والفطر- والثوم.

مصادر أخرى:- مثل :-

الخميرة الغذائية – وجنين القمح – وحبوب الإفطار المُدعّمة – بالإضافة إلى الشوكولاته السوداء

أعشاب تحتوي على الزنك مثل :-

تحتوي بعض الأعشاب والتوابل على الزنك، ولكن بكميّاتٍ بسيطةٍ جداً، ولا تكفي حاجات الإنسان ونذكر فيما يأتي محتوى 100 غرامٍ من بعض الأعشاب بالزنك العشبة كمية الزنك لكل 100 غرام (بالمليغرام)

الهيل 7

الزعتر المجفف 6

الكراوية 5

الكمون 5

البقدونس المجفف 5

الزنجبيل المطحون 5

الكركم المطحون 4

اليانسون 5

الكمية الموصى بها من الزنك يوضّح الجدول الآتي الكميات الموصى بتناولها من عنصر الزنك، وفقاً للفئة العمرية:

الفئة العمرية الاحتياجات اليومية من الزنك (مليغرام)

الرضع من الولادة إلى 6 أشهر 2

الرضع 7 أشهر إلى 12 شهراً 3

الأطفال من سنة إلى 3 سنوات 3

الأطفال 4 سنوات إلى 8 سنوات 5

الأطفال 9 سنوات إلى 13 سنة 8

الذكور 14سنة إلى 18 سنة 11

الإناث 14 سنة إلى 18 سنة 9

الذكور 19 سنة فما فوق 11

الإناث 19 سنة فوق 8

الحامل 14 سنة إلى 18 سنة 12

المرضع 14 سنة إلى 18 سنة 13

الحامل 19 سنة فما فوق 11

المرضع 19 سنة فما فوق 12

نقص الزنك في الجسم نتيجةً لعدّة أسباب مثل :-

قلة تناوله – وعدم قدرة الجسم على امتصاصه – وفرط فقدانه من الجسم – وغيرها..

ويُعدُّ هذا النقص شائعاً لدى ما يُقارب ثلث السكان في أنحاءٍ مختلفة من العالم، وخاصةً جنوب شرق آسيا، وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ويقلّ امتصاص الزنك نتيجة استهلاكه إلى جانب بعض العناصر الأخرى؛ كالكالسيوم والفوسفات ومركبات الفيتات الموجودة في البقوليات والمكسرات والبذور

وهناك عدد من الأسباب الأخرى لنقص الزنك مثل:

المعاناة من داء كرون أو ضعفٍ في الامتصاص في الأمعاء الدقيقة أو متلازمة الأمعاء القصيرة أو الإصابة بالدودة الشصيّة وقصور البنكرياس، والتغذية بالحقن واتّباع الحميات النباتية الصارمة وفقدان الشهيّة العصابي بالإضافة إلى بعض الأدوية بما فيها:

البنيسيلامين ومدرات البول المتنوعة وفالبروات الصوديوم وترتبط أعراض نقص الزنك بدوره الذي يؤديه في الجسم

ومن الأعراض الشائعة لهذا النقص:

فقدان الشهية – وبطء النمو وتأخره – وضعف المناعة

أمّا النقص الحاد فيمكن أن يُسبب عدداً من الأعراض مثل:

الإسهال – وإصابات في الجلد والعيون – وتأخر النضوج الجنسي والشعور بالكسل والخمول – وتغيّرات في حاسة التذوق – وتساقط الشعر – والتئام الجروح بشكل بطيء – وفقدان الوزن دون وجود سبب لذلك.

الكميات الموصى بها من الزنك يبيّن الجدول الآتي الكميّة المُوصى بتناولها يوميّاً من عنصر الزنك لمُختلف الفئات العمرية:

الفئة العمرية الكميّة المُوصى بها يوميّاً (مليغرام)

الرّضع من عُمر 0-6 أشهر 2

الرّضع من عُمر 7-12 أشهر 3

الأطفال من عُمر 1-3 سنوات 3

الأطفال من عُمر 4-8 سنوات 5

الأطفال من عُمر 9-13 سنة 8

الذكور من عُمر 14 سنة وأكثر 11

الإناث من عُمر 14-18 سنة 9

الإناث من عُمر 19 سنة وأكثر 8

الحامل من عُمر 14-18 سنة 12

الحامل من عُمر 19 سنة وأكثر 11

المُرضع من عُمر 14-18 سنة 13

المرضع من عُمر 19 سنة وأكثر 12

عشاب تحتوي على الزنك تحتوي بعض الأعشاب والتوابل على الزنك، ولكن بكميّاتٍ بسيطةٍ جداً، ولا تكفي حاجات الإنسان، ونذكر فيما يأتي محتوى 100 غرامٍ من بعض الأعشاب بالزنك:[٧] العشبة كمية الزنك لكل 100 غرام (بالمليغرام) الهيل 7 الزعتر المجفف 6 الكراوية 5 الكمون 5 البقدونس المجفف 5 الزنجبيل المطحون 5 الكركم المطحون 4 اليانسون 5 الكمية الموصى بها من الزنك يوضّح الجدول الآتي الكميات الموصى بتناولها من عنصر الزنك، وفقاً للفئة العمرية:[٨] الفئة العمرية الاحتياجات اليومية من الزنك (مليغرام) الرضع من الولادة إلى 6 أشهر 2 الرضع 7 أشهر إلى 12 شهراً 3 الأطفال من سنة إلى 3 سنوات 3 الأطفال 4 سنوات إلى 8 سنوات 5 الأطفال 9 سنوات إلى 13 سنة 8 الذكور 14سنة إلى 18 سنة 11 الإناث 14 سنة إلى 18 سنة 9 الذكور 19 سنة فما فوق 11 الإناث 19 سنة فوق 8 الحامل 14 سنة إلى 18 سنة 12 المرضع 14 سنة إلى 18 سنة 13 الحامل 19 سنة فما فوق 11 المرضع 19 سنة فما فوق 12 نقص الزنك قد يحدث نقص الزنك في الجسم نتيجةً لعدّة أسباب، مثل قلة تناوله، وعدم قدرة الجسم على امتصاصه، وفرط فقدانه من الجسم، وغيرها، ويُعدُّ هذا النقص شائعاً لدى ما يُقارب ثلث السكان في أنحاءٍ مختلفة من العالم، وخاصةً جنوب شرق آسيا، وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، ويقلّ امتصاص الزنك نتيجة استهلاكه إلى جانب بعض العناصر الأخرى كالكالسيوم – والفوسفات – ومركبات الفيتات الموجودة في البقوليات، والمكسرات، والبذور، وهناك عدد من الأسباب الأخرى لنقص الزنك، مثل: المعاناة من داء كرون أو ضعفٍ في الامتصاص في الأمعاء الدقيقة، أو متلازمة الأمعاء القصيرة أو الإصابة بالدودة الشصيّة وقصور البنكرياس، والتغذية بالحقن، واتّباع الحميات النباتية الصارمة، وفقدان الشهيّة العصابي بالإضافة إلى بعض الأدوية بما فيها: البنيسيلامين ومدرات البول المتنوعة، وفالبروات الصوديوم وترتبط أعراض نقص الزنك بدوره الذي يؤديه في الجسم، ومن الأعراض الشائعة لهذا النقص: فقدان الشهية، وبطء النمو وتأخره، وضعف المناعة، أمّا النقص الحاد فيمكن أن يُسبب عدداً من الأعراض، مثل: الإسهال، وإصابات في الجلد والعيون، وتأخر النضوج الجنسي والشعور بالكسل والخمول، وتغيّرات في حاسة التذوق، وتساقط الشعر، والتئام الجروح بشكل بطيء، وفقدان الوزن دون وجود سبب لذلك.

عن khaleda

شاهد أيضاً

مستشفى الجامعة يوضح ؟؟؟

هرمنا – أكدت مديرة مديرية بنك الدم بوزارة الصحة الدكتورة اسيا العدوان أنه تم تأمين …