أخبار عاجلة
Flower
الرئيسية / مقالات / خاص للمتزوجين – خالده الختاتنة
تقدم

خاص للمتزوجين – خالده الختاتنة

هرمنا خالده الختاتنه – كلماتي للمتزوجين …. الحكاية ان الشاب يطلب يد الفتاه لتتم الخطوبة وبعدها الزواج الرابط الابدي بين اثنين ذكر وانثى البعض يتعرف على الفتاه وتكون هنالك قصه حب لفتره وبعدها يتقدم للزواج منها والبعض الاخر يتزوج حسب اختيار الاهل ولا سابق معرفه بينهما ويتم التعارف فيما بينهما خلال فترة الخطوبة …خلال فترة الخطوبة يتقرب الخطيبين من بعضهما البعض ويسمع كل منهما العبارات الجميلة وكلمات الحب والاعجاب يتودد كل منهما للاخر وبالماضي لم يكن هنالك تلفونات وهواتف نقاله ليتردد الخطيب باستمرار على بيت خطيبته ويجلس معها بالساعات ولا يمل اي منهما من الاخر بل يتمنون لو الساعات تمر بطيئا” …وبوقتنا الحاضر الخطيبين ايضا يقضون الساعات اما مع بعضهما البعض او من خلال الهاتف والفيس …بعد فتره يتم الاعلان عن وقت الزواج وتبدا مراسيم الزفاف لتتكلل بعش الزوجيه ليجمعهما بيت واحد ليل نهار تبدا من هنا الحكاية او المشهد الاخر لنفس الشخصين كان الحديث بينهما طويلا جدا ولساعات وببداية الحياة الزوجيه تبدا ساعات الحديث الطويله تتقلص وتتقلص … تنشغل الزوجه بتربية صغارها وينشغل الزوج بعمله وينشغل كل منهما عن الاخر باموره ولم يعد هنالك متسع من الوقت لدى البعض للحديث مع بعض وتطول المسافة بينهما تدريجيا” لم يعد هنالك كلمات الحب والغزل ولم يعد هنالك الود كما بفترة الخطوبه لماذا؟؟؟؟لم يعد اي منهما يصارح الاخر ولم يعد اي منهما يتحدث عما بداخله او عن يومياته كالسابق ويفضل كل منهما صامتا وتطول ساعات الصمت ….كان كل منهما بفترة الخطوبة يتحدثون بالساعات عبر الهاتف واصبح كل منهما لا يتحدث مع الاخر الا لشيء مهم بكلمات مختصره ماذا تريدون وماذ تفعلون كلمات قليله …يبدا كل منهما يجلس وحيدا ينظر للتلفزيون ولهاتفه وينشغل بهما وتمر الساعات دون كلمات …سالت الكثير من الصديقات والمعارف والمقربين ماذا يحصل لعلاقتكم ولماذا كل هذا البرود والفتور هل انتهى كل شيء ودخل الملل والروتين القاتل حياتكما ..البعض اجابني بانه لم يعد يشعر ذاك الشعور بالسابق من حب وشغف وانسجام هل مات الانسجام والعاطفه والحب ام ماذا ؟البعض الاخر قال لي كل واحد منا ينام بمكان منفصل عن الاخر وليس لديه اي رغبه او مشاعر او احاسيس مطلقا”…البعض الاخر قالو لي نشعر بان الحياه الزوجيه تحولت كاننا اخوان نعيش تحت سقف واحد ….والبعض ايضا قالو لم نعد نطيق بعضنا البعض واصبحت حياتنا روتين ممل واصبحنا لا نطيق بعضنا ونقف لبعض عالحرف ولم نعد نحتمل تصرفات بعضنا البعض …بعض الازواج انتهت حياتهم الزوجية بالطلاق بعد سنين طويله من العشره الزوجية ومن وجود اولاد بل احفاد بينهما …احد الشباب قال لي ارى ابي وامي كانهما اخوان امامنا ولم يعد الزواج مهما بالنسبه لي سواء عن حب او عن عدم معرفه لان النتيجة النهائيه سنصبح كالاخوان بالبيت ..وفتاه اخرى متزوجه قالت لي كل واحد منا لم يعد يفكر بالعلاقه الزوجيه كزوجين بل اصبحنا كالاغراب وربما ماتت كل المشاعر واندثرت …الكثير الكثير الكثير قالو بانهم اصبحو مثل الاخ واخته بالبيت لا اكثر ولا اقل …دخلت الخيانه بين بعض الازواج ليخون كل منهما الاخر مع غيرهم فمثلا الرجل اصبح ينظر لامراه اخرى يتصل بها بالساعات ويواعدها ويجلس معها بجو من الرومانسيه والود وايضا بعض النساء اصبحت كذلك …من المخطيء وهل مايحدث خطا فادح ام انها هكذا الحياه ام ان التقصير من كليهما بات سيد الموقف ام ان تواجدهم باستمرار ليل نهار مع بعضمها ولد كل هذا الملل والفتور ؟؟؟؟السؤال للزوجين هل كل الازواج حياتهم الان تحولت وكانهما اخ واخته بدل زوجين جمعهما الرباط المقدس ؟؟؟؟؟

عن khaleda

شاهد أيضاً

خاطرة الصباح … الدكتور زيد احمد المحيسن

هرمنا – عندما كنا طلبة ندرس – الأدب الانجليزي – علمونا من ان المسرحيات الادبية …