أخبار عاجلة
الرئيسية / شكاوى المواطنين / أمام الخصاونة .. انزع فتيل الازمة التي سيشعلها وزير الصناعة بدون قصد؟

أمام الخصاونة .. انزع فتيل الازمة التي سيشعلها وزير الصناعة بدون قصد؟

هرمنا – نضال سلامة

طالب عدد من المواطنين رئيس الوزراء بشر الخصاونة بسرعة التدخل لوقف الارتفاع المهول بأسعار بعض المطاعم فجأة  ، دون أن تدرك وزارة الصناعة والتجارة ذلك وتتخذ قرارا جريئا ينصف طرفي المعادلة .

الأسعار في بعض المطاعم الشعبية ارتفعت بنسبة 100 % ، حيث أكد شهود أن سعر الدجاجة ارتفع من 4 دنانير الى 8 ، كما طال الإرتفاع غذاء الطبقة البسيطة من المواطنين ، ألا وهو الفلافل لأسعار تجاوزت الدينار ، والارتفاع بات لا يطاق .

البداية في مسلسل الرفع كانت من الإرتفاع الذي طرأ على أسعار مدخلات الإنتاج لكافة السلع ، بما فيها المواد التي تستخدمها المطاعم الشعبية لإنتاج ما تبيعه من أغذية ، وعلى إثر ذلك قامت بعض تلك المطاعم بالتسجيل والتحويل الى ضريبة المبيعات ، رغم أنها معفية منها ، لكن هدفها من ذلك تعويم أسعار منتجاتها ، فقامت برفعها دون أدنى رقابة من وزارة الصناعة ، وتقوم تلك المطاعم بدفع ضريبة المبيعات المترتبة عليها ، بينما بقيت المطاعم الأخرى ملتزمة ، و باتت هذه المطاعم متضررة ، أضف اليها أيضا المواطن الذي هو بات الحلقة الأضعف.

تواصلنا مع وزارة الصناعة والتجارة ، لكنها رفضت التعليق على ذلك ، وبذات الوقت تواصلت مع نقابة أصحاب المطاعم الذين أنهم بذلوا جهودا مع الوزارة ، وحاولوا عدة مرات التواصل معهم ، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل .

ولفت أصحاب المطاعم الى أن وزيرة الصناعة والتجارة السابقة مها العلي لم تحرك ساكنا في هذا الملف ، وكذلك الوزير الحالي يوسف الشمالي الذي هو من رحم الوزارة لا يملك استراتيجية واضحة إزاء هذا الملف ، أو لا يعلم شيئا عما يجري في هذا القطاع.

كل ما سبق نضعه أمام رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة  وبالتالي عليه  تشكيل لجنة لتجمع كافة الأطراف وتضع النقاط على الحروف قبل أن تتفاقم الكارثة والتي نتائجها اصبحت واضحة وهي اغلاق المطاعم الشعبية الملتزمة بالتسعيرة وتسريح المئات من العاملن فيها.دولة الرئيس كان مطالب اصحاب المطاعم رفع ما نسبته 5 الى 10 % نتيجة الارتفاع غير المسبوق على مدخلات الانتاج الا أن الاسعار ارتفعت بنسبة 100 % عند المطاعم التي حولت لضريبة المبيعات وهذا شكل ضررا على المواطن وزاد من ارباح هذه المطاعم ، الا أن الطرف الاخر سيتضرر وسيؤدي هذا الى اغلاق هذه المطاعم .بعض اصحاب المطاعم ناشدوا الرئيس الخصاونة بإقالة وزير الصناعة والتجارة يوسف الشمالي لأنه ينصف جهة على حساب جهة أخرى ، وليس لديه رؤى واضحة ، وبإمكان اللجنة التي سيتم تشكيلها مع المعنيين بهذا القطاع أن تضع لك الصورة الحقيقية لما يجري فيه قبل وقوع الكارثة.

عن haremna

شاهد أيضاً

الشوعاني يكتب … شركة أمنية تعمل على نشر إعلانات وهمية وتضليل دون حسيب أو رقيب .

هرمنا الاخباري -عمان – احمد صلاح الشوعاني العديد من الرسائل والاستفسارات وصلت إلى مكتب هرمنا …