أخبار عاجلة
الرئيسية / سلايد شو / من بنت الوطن لجلالة ملكنا الحبيب ولرئيس الديوان الملكي كل الشكر وكل الحب

من بنت الوطن لجلالة ملكنا الحبيب ولرئيس الديوان الملكي كل الشكر وكل الحب

هرمنا – خالده الختاتنه – تقف الكلمات عاجزة حقيقة عن التعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز والثقة المطلقة بجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم ورئيس الديوان الملكي العامر يوسف العيسوي ..

بلحظات الوجع والالم الحقيقي …بلحظات البكاء من اعماق القلب لتذرفها العيون كالنار تحرق القلب والعين معا دموع بلحظات صعبة تحدد مصير عزيز حبيب قريب لتكن الاستجابة الفورية بل هي المعجزة تتحقق بلمح البصر وبسرعة البرق والرعد والصوت معا”…

شكرا” من اعماق القلب الابيض النابض بحبكما الاب الكبير لنا جميعا” جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ولرئيس الديوان الملكي العامر العيسوي …عندما تكون تائها” تتلاطمك الامواج العاتية الاتية من المجهول المرعب تكون بلحظات الياس مابين الامل والتفاؤل وتحقيق ماتتمنى وتريد ومابين الياس والصدمة وخيبة الامل ………فكانت صدمة تحقيق ما نتمنى وباسرع ما توقعت بلحظات فقط كانت الاستجابة والموافقة ورد الروح للجسد بعد توهانها مابين وبين وبين ………

شكرا حبيب الشعب وابونا جميعا سيد البلاد كم انت عظيم وكم نحن اوفياء لك وعلى العهد لك باقون …ففي كل بيت به مريض يتالم فهنالك من هم حاصلون على تامين طبي وهنالك الكثير ممن ليس لديهم اي تامين وهنا الكارثة الحقيقية فالمرض يطرق حياتنا بلا موعد وبلا استئذان بل بلحظات تمرض تتالم تتوجع تنهار وتقف عاجزا تصارع بكل قوتك فمن كان حظه قويا لديه تامين صحي ومن كان حظة عاثرا لا يملك حتى ثمن الدواء ولا تامين هنا المصيبه وهنا الكارثه وهنا المعاناة واي معاناه صعب وصفها ولا يحس بالنار الا من هو بداخلها ….الامل بالله وبسيدنا جلالة الملك بمتابعته واهتمامه بان يكون هنالك مكرمة بالاعفاء الطبي لابناء الوطن …بلحظات فوريه تقدم المعامله لتكون الاستجابة التي تفرح القلب رغم الحزن العميق …. فالمرض لا ينتظر لانهاء اجراءات طلب الاعفاء وبفضلك سيدنا وبتعليماتك وتوجيهاتك واهتمامك بموضوع الاعفاءات الطبية لتنقذ ابناء وطنك فهي اعظم ما لمسناه ….

شكرا” حبيب الشعب سيدنا جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم وشكرا” رئيس الديوان الملكي العامر يوسف العيسوي فكم انت مكان ثقة لسيدنا ولنا جميعا” …………

اتكلم بحروف اكتبها نابعه من قلب صادق مخلص محب من بنت الوطن التي تالمت وبكت وحزنت ولكن تبدل الحزن لفرح لا يعادله فرح فمن فرج كربه على مؤمن فرج الله عنه كربه من كرب يوم القيامه مع خالص دعائي لكما سيدنا جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم ورئيس الديوان الملكي العامر بطول العمر ومتعكما الله بالصحه والعافيه ………..

عن khaleda

شاهد أيضاً

الطريفي: “متنفذون” سيحالون للقضاء قريبا بتهمة ؟؟

هرمنا الاخباري – عمان أكد رئيس الجمعية الأردنية لمكافحة المخدرات موسى الطريفي، أن المرحلة المقبلة …