أخبار عاجلة
الرئيسية / سلايد شو / حارتنا لم تعد كما كانت..المشيني وإبراهيم والدجاني في ذمة الله..وشهاب وحجازين على سرير الشفاء

حارتنا لم تعد كما كانت..المشيني وإبراهيم والدجاني في ذمة الله..وشهاب وحجازين على سرير الشفاء

هرمنا – حارتنا لم تعد فيها حياة باردة، لم نعد نسمع فيها صوت الجدة وهي تحكي حكاياتها القديمة وكان يا ماكان، ولم نعد نشاهد نسوان الحارة يجلسن على عتبات البيوت ينقين العدس والرز وصينية القهوة الحلوة وسواليف بحارتنا، لم نعد نشاهد جداتنا وأمهاتنا يغزلن الصوف لجرزاية شتوية، ولم نعد نشاهد رغيف الخبز المتنقل قرضة يدور بين الجيران، ولم نعد نسمع صوت هدى السادات وهي تقدم ما يطلبه المستمعون من راديوهات مفتوحة على طول زواريب وشوارع الحارة، لم نعد نشتم أو نعرف طبخات الجيران من رائحة مجدرة أو دقية بامية أو قلاية بندورة، شبابيك الحارة صارت موصدة يا أبو عواد.

عن haremna

شاهد أيضاً

المومني: مسرب الباص السريع ليس للأرجيلة

هرمنا – وجه ‏رئيس بلدية الزرقاء الكبرى‏ عماد المومني ، الاثنين ، رسالة توعوية لاهالي …