أخبار عاجلة

حزب تقدم يتوقع أن يعقد مؤتمره العام خلال شهرين

هرمنا الاخباري – عمان

في لقاء تعارفي جمع مؤسسي حزب تقدم ( تحت التأسيس) اليوم السبت حيث تم توقيع النماذج الرسمية المعتمدة من الهيئة المستقلة للانتخاب بحضور ما يزيد عن 700 مشارك وذلك في قاعة عمان الكبرى في مدينة الحسين للشباب.

وتم خلال اللقاء الاستماع إلى قيم ورؤية ورسالة الحزب ، وتحدث عدد من الأعضاء المؤسسين حيث أكد سعادة الدكتور خالد بكار على أهمية تشكيل وإنشاء هذا الحزب في هذا التوقيت والذي يتزامن مع دخول الدولة الأردنية المئوية الثانية واستجابةً لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم لتعزيز الحياة الحزبية والتأطر ضمن أحزاب سياسية لدفع عجلة التقدم إلى الأمام في مختلف القطاعات في الدولة، كما أوضح الدكتور البكار أن التركيز الان على النوع وليس الكم في اختيار المؤسسين مشيراً إلى أن البرنامج الحزبي قابلٌ للتطبيق وأن الشباب لهم الجزء الأكبر من الاهتمام والرعاية.

وأضاف البكار أن فكرة الحزب جاءت بعد مرور عام من تأسيس منتدى السياسات العامة الذي ارتأى جزء من أعضائه وعدد من الأردنيين أن يتوجهوا الى تأسيس حزب سياسي، وأعلن أن الحزب والمنتدى سيطلقون معهدا للعمل الديموقراطي والذي سيعمل على تدريب الشباب على الحياة الحزبية والسياسية .

وبدوره أعرب الدكتور فوزي الحموري عن سعادته بهذا الحشد الكبير من المؤسسين واستعرض رؤية الحزب بالمضي نحو أردنٌّ قويٌّ منيعٌ ينعمُ مواطنوهُ بالرفاه ورسالة الحزب في ترسيخ النهجِ الديمقراطي من خلال سيادةِ القانون وتحقيقِ التنمية العادلة وبناءِ اقتصادِ وطنيٍّ مستدام بالاعتماد على الذات.

كما أشار الدكتور الحموري إلى أن الذي يدفعنا الى تأسيس حزب تقدم أن نكونَ من روادِ تحقيقِ رؤى التحديث السياسي والاقتصادي وتطويرِ أداء القطاع العام.

ولأننا نريد مستقبلا زاهرا لأبنائنا وأحفادنا ، ولأننا كما غالبية الأردنيين يساورنا قلق من ارتفاع حجم المديونية والتي زادت عن 54 مليار دولار وبنسبة تفوق 110% من الناتج المحلي الإجمالي وتراجع معدلات النمو التي أدت الى ارتفاع نسبة البطالة، وأكد الحموري أن الحزب سيحرص على أن يكون هنالك شركة حقيقة بين القطاع العام والقطاع الخاص في مختلف المجالات وبما يحقق المصالح الوطنية، مؤكدا على ضرورة تنفيذ رؤى جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم للتحديث الاقتصادي في بناءَ مستقبل أفضل نستعيدُ فيهِ صدارتَنا في التعليم وننهضُ فيه باقتصادِنا، ويزدهرُ فيه قطاعُنا الخاص.

وبدورها أعربت السيدة رانيا صبيح عن الدور الأساسي والفاعل للمرأة في هذه الحزب الجديد حيث أوضحت بأن النهوض بواقع المرأة ومشاركتها الفاعلة في المجالات المختلفة بوصفها ركيزة أساسية من ركائز التقدم والإصلاح وأن نسبة السيدات المؤسسات في الحزب بلغت حتى الان 33% .

وأوضحت بأن تمكين المرأة يتطلب نظرة شمولية تتناول المعيقات والتحديات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية على حدّ سواء، وأن هذا من المبادئ الرئيسية التي اعتمدها حزب تقدم لتمكين المرأة الاردنية من خلال الإرادة الحقيقية بتهيئة البيئة التشريعية والسياسية الضامنة لدور المرأة في الحياة العامة، وتمكين المرأة الأردنية من المشاركة الفاعلة، وتعزيز قيم المواطنة حقوقًا وواجبات والحريات المكفولة بالتشريعات، والالتزام التام بمبدأ سيادة القانون.

واستعرض الدكتور مصطفى الخصاونة أهم بنود النظام الأساسي للحزب ومنها الية انتخاب المجالس والهيئات والدوائر وتمثيل المحافظات وأوضح ما يميز هذا الحزب عن غيره من الأحزاب .

وأوضح الدكتور سعد أبو قديس رؤية الحزب الهادفة إلى تطوير قطاع التعليم وزيادة التفاعل بين المعلم والطالب إلى جانب ضرورة رفع مستوى الدخل بالنسبة للمعلمين للقيام بدورهم الهام في ظروف أكثر ملاءمة.

هذا وتحدث عدد من ممثلي المحافظات الذين أدوا دعمهم ومؤازرتهم للحزب متطلعين الى أن يكون هذا الحزب مختلفا عن غيره من الأحزاب وأنه سيشكل نقلة نوعية في العمل الحزبي والسياسي في الأردن حيث تحدث النائب السابق محمد هديب عن محافظة جرش والمهندس جهد القماز عن محافظة البلقاء والانسة همسة العموش عن محافظة المفرق والسيد عبد الله الدردور عن محافظة اربد والسيد سهيل مرتضى عن محافظة عجلون والسيد حمزة الحجايا عن البادية الجنوبية والدكتور عايد المعلا عن محافظة الزرقاء وتحدث الشيخ جمال البطاينة رئيس بلدية غرب اربد ، وأدار اللقاء الدكتور مدين محاسنة عضو مفوضي الحزب .

شاهد أيضاً

مشروع انشاء خط قطار يربط بين مدينتي الزرقاء وعمان ومطار الملكة علياء الدولي

هرمنا – بدأ النقل بالسكك الحديدية في الأردن مطلع القرن العشرين ابان أن قامت الدولة …