أخبار عاجلة

الشوعاني يكتب … نريد مسؤولين حقيقيون يعملون على تنفيذ توجيهات سيدي صاحب الجلالة .

هرمنا – بقلم: احمد صلاح الشوعاني

عندما تحدث صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين عن فتح آفاق الحوار مع المواطنين كان يعي تماماً ما يريد الشعب ، و يعلم جلالة الملك بأن المواطن بحاجة للحوار مع  المسؤولين بشكل مباشر دون حواجز ،  لماذا … لا يتعلم أصحاب القرار من جلالة الملك وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله عندما يجتمعون مع أبناء الوطن ، لماذا .. لا يشاهد ولا يتعلم المسؤولين كيف يستمع ويدون جلالة الملك و سمو ولي العهد بأقلامهم على الورق الذي يكون بين  أيديهم  كافة الملاحظات التي يطرحها الحضور،  وعندما ينتهي الحديث يبدأ جلالة الملك وسمو ولي العهد بالإجابة عن الأسئلة  التي دونوها على الورق ، ومن ثم يبدأ النقاش بين الملك وسمو ولي العهد والحضور حتى ينتهي الحوار بالإقناع  ،  من خلال  وضع نقاط الحلول من قبل جلالة الملك  وسمو ولي العهد .

لقد  تعودنا من سيدي صاحب الجلالة وسمو ولي عهده عدم الخروج من الندوات الحوارية إلا بعد طرح الحلول لأي موضوع  يتم طرحه  ، ولا يمكن أن يبقى أي موضوع دون حل هكذا تعلمنا وعلمنا سيدي صاحب الجلالة وسمو ولي عهده الأمين , لا توجد مشكلة إلا وحلها موجود  .

فلماذا لم يتعلم أصحاب القرار من سيدي صاحب الجلالة وسمو ولي عهده ومن جلالة الملكة الذين عودونا دوماً على حل كافة المشاكل  , لماذا … لا يتعلم أصحاب القرار كيف عملت صاحبة الجلالة على حل العديد من قضايا المرأة التي كانت تعاني منها المرأة الأردنية سابقا .

من هنا علينا أن نقول للجميع أن أصحاب القرار المعنيون بمتابعة شؤون الوطن والمواطن “عليهم التعلم من سيدي صاحب الجلالة وسمو ولي العهد ومن صاحبة الجلالة ” ومن المسؤولين الحقيقيون الذين سيتم ذكرهم في هذه المادة لأنهم مسؤولين حقيقيون يعملون على تنفيذ توجيهات صاحب الجلالة في خطاباته ومن خلال الرسائل والأوراق النقاشية الملكية التي طرحها جلالة الملك خلال السنوات الماضية .

وسأبدأ من هنا ” تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون  على تنفيذ توجيهات جلالة الملك في المؤسسات الأمنية :

تعلموا من عطوفة مدير المخابرات العامة وقائد القوات المسلحة ومدير الأمن العام  كيف يعملون على فتح أبواب مكاتبهم للمواطنين على مدار الساعة , تعلموا منهم كيف يتابعون كل صغيرة وكبيرة  ويعملون على حلها , تعلموا كيف يوجهون  كافة المرتبات على فتح الأبواب والاستماع ومتابعة  الملاحظات الصغيرة والكبيرة وحلها دون أي تأخير ، تعلموا يا أصحاب القرار كيف يستمع المسؤول الحقيقي في مؤسساتنا و أجهزة الدولة الأمنية لأبناء الوطن من اجل مصلحة الوطن وحمايته .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون  على تنفيذ توجيهات جلالة الملك في الجهاز القضائي  :

تعلموا من معالي رئيس المجلس القضائي  كيف يعمل على فتح أبواب مكاتبه  للمواطنين على مدار الساعة ، تعلموا من رؤساء المحاكم  و القضاة كيف يتابعون كل صغيرة وكبيرة ويعملون على حلها ، تعلموا كيف يوجهون كافة الموظفين والعاملين في المحاكم على فتح الأبواب وإنهاء معاملات المحاميين والمواطنين بالشكل السريع دون أي تأخير ويعملون على متابعة  الملاحظات الصغيرة والكبيرة وحلها دون أي تأخير ، تعلموا يا أصحاب القرار كيف يستمع رئيس المحكمة و القاضي لأي ملاحظة ولا يتواني بالخروج من مكتبه من اجل مساعدة المواطن في حال تأخرت معاملته وكيف يقوم بمحاسبة المقصرين بإعمالهم ومصالح المواطنين .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون  على تنفيذ توجيهات جلالة الملك في المستشفيات الحكومية   :

تعلموا من مدراء المستشفيات الحكومية  كيف يعمل على فتح أبواب مكاتبه  للمواطنين على مدار الساعة ، كيف يتابعون كل صغيرة وكبيرة ويعملون على حلها ، تعلموا كيف يوجهون كافة الموظفين والعاملين في المستشفيات على فتح الأبواب وإنهاء معاملات المراجعين  بالشكل السريع دون أي تأخير ، تعلموا كيف يعمل المسؤولين  في المستشفيات على متابعة  الملاحظات الصغيرة والكبيرة من خلال الجولات الميدانية التي يقومون بها يوميا على أقسام المستشفيات للوقوف على أي ملاحظة لحلها دون أي تأخير ، تعلموا يا أصحاب القرار كيف يستمع مدراء المستشفيات للمواطنين في جولاتهم بدون حواجز .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون  على تنفيذ توجيهات جلالة الملك في مؤسسة الضمان الاجتماعي    :

تعلموا من مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي  كيف يعمل على فتح أبواب مكاتبه  للمواطنين ، كيف يتبع كل صغيرة وكبيرة في مكاتب المؤسسة في جميع محافظات المملكة ويعمل  على حلها ، تعلموا كيف يعمل مساعدي المدير العام على فتح الأبواب وإنهاء معاملات المراجعين  بالشكل السريع دون أي تأخير ، تعلموا كيف يعمل المسؤولين في الضمان الاجتماعي على  متابعة  الملاحظات الصغيرة والكبيرة من خلال الجولات الميدانية التي يقومون بها ومن خلال الملاحظات التي يتم نشرها عبر المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي للوقوف على أي ملاحظة لحلها دون أي تأخير ، تعلموا يا أصحاب القرار .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون على تنفيذ توجيهات جلالة الملك في الديوان الملكي الهاشمي :

يا أصحاب القرار تعلموا من رئيس الديوان الملكي الهاشمي معالي يوسف العيسوي الذي يفتح أبواب الديوان الملكي لكافة الأردنيين  تعلموا كيف يستمع لهم ويعمل على متابعة كافة قضاياهم ولا يتواني عن تقديم الدعم والمشورة والمساعدة لهم ، تعلموا كيف يوجه العيسوي بحل كافة الملاحظات التي يستمع لها وتصله من الحضور ، وعبر اللقاءات التي يجريها في كافة المحافظات ، تعلموا من العيسوي كيف يقوم بزيارات ميدانية لكافة المحافظات للقاء أبناء الوطن بتوجيهات صاحب الجلالة ، تعلموا من زيارات العيسوي الميدانية التي لا يوجد بها حواجز بين المسؤول والمواطن ، تعلموا مما يقدمه الديوان الملكي للأردنيين من مساعدات وإعفاءات طبية وتسهيلات وكلها بإشراف العيسوي الذي تجده على مدار الساعة متابع لكل ما هو في مصلحة الوطن والمواطن ، تعلموا يا أصحاب القرار .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون على تنفيذ توجيهات جلالة الملك في ديوان الخدمة المدنية .

تعلموا يا أصحاب القرار من عطوفة مدير عام ديوان الخدمة المدنية الذي يتواجد في مكتبه منذ ساعات الصباح الباكر حتى ساعات الليل المتأخرة طوال أيام الأسبوع ويعمل على مدار الساعة دون كلل او ملل ، تعلموا من مدير يعمل على مدار الساعة لمتابعة كل صغيرة وكبيرة ولا يتواني عن مقابلة المراجعين والرد على استفساراتهم وملاحظاتهم والسير معهم داخل المكاتب للاطلاع على سير معاملاتهم وحل ما يمكن حله في حال وجود أي ملاحظات دون أي تأخير، تعلموا يا أصحاب القرار .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون على تنفيذ توجيهات جلالة الملك من قبل  عطوفة مدير الشؤون الصحية في محافظة العاصمة .

تعلموا يا أصحاب القرار من عطوفة مدير الشؤون الصحية في محافظة العاصمة صاحب الرسالة الحقيقة الذي يمتلك الخبرة العلمية والعملية في التعامل مع كافة الظروف من حوله ، الذي لا يكل أو يمل من العمل , تجده في كل مكان من اجل خدمة المواطنين  على مدار الساعة وفي كافة المراكز الصحية .

مسؤول حقيقي يتابع كل صغيرة وكبيرة ، ولا يتوانى في الرد على أسئلة المراجعين ، أبواب مكتبه مفتوحة على مدار الساعة ، ” هاتفه كالسنترال الذي لا يتوقف من كثرة الرنين من المراجعين والموظفين ومحتاجي الخدمة ” ، معروف لدى الجميع بالرجل المثالي ويعمل لساعات طويلة من اجل تقديم كافة الخدمات للمواطنين ، تعلموا يا أصحاب القرار .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون على تنفيذ توجيهات جلالة الملك في مديرية  هيئة الإعلام .

تعلموا يا أصحاب القرار من عمل مدير عام هيئة الإعلام الذي أعاد الأمور إلى نصابها في هيئة الإعلام منذ وصوله للهيئة وجعل من الهيئة نموذجا للعمل الحقيقي الخاص بها و لم يتوانى عن إطلاق البرامج التدريبية الثقافية والدورات للعاملين في السلطة الرابعة , لم يتوانى عن فتح باب الحوار والرد على كافة الاستفسارات والأسئلة المطروحة من قبل وسائل الإعلام ومراجعي الهيئة التي  تفتح لهم أبوابها للجميع .

تعلموا من مدير عام هيئة الإعلام الذي يعمل دون كلل أو ملل من اجل خدمة الجميع ويستمع لكافة الموظفين والمراجعين على مدار الساعة تعلموا يا أصحاب القرار .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن يعملون على تنفيذ توجيهات جلالة الملك من قبل الحكام  الإداريين  .

تعلموا يا أصحاب القرار من عمل الحكام  الإداريين  الذي يعملون على تنفيذ توجيهات سيدي صاحب الجلالة بسياسة فتح الأبواب والنزول للميدان والاستماع إلى ملاحظات المواطنين وحل مشاكلهم والتقرب من الجميع .

تعلموا يا أصحاب القرار كيف يتعامل الحكام الإداريين مع جميع القضايا التي تحط على مكاتبهم وكيف يقومون بالتواصل مع المواطنين .

تعلموا منهم كيف يتواجدون في كافة الفعاليات والمناسبات الوطنية وكيف يحاورون الجميع بدون حواجز وكيف يكون الحوار والرد على كافة الاستفسارات والأسئلة المطروحة من قبل وسائل الإعلام والمواطنين .

تعلموا يا أصحاب القرار ممن  يعملون  دون كلل أو ملل من اجل خدمة الجميع ويستمعون  لكافة الموظفين والمراجعين على مدار الساعة  ، تعلموا يا أصحاب القرار .

تعلموا يا أصحاب القرار الدرس جيدا ممن سبقكم تعلموا بأن المناصب  لن تدوم فلو دامت لمن سبقوكم لما وصلت إليكم .

في الختام أقول شكرا لكل مسؤول حقيقي يعمل من اجل الوطن والمواطن شكرا للمسؤولين الذي يعمل ولا يبحث عن عدسات الكاميرات لتوثق إعماله شكرا لكل مسؤول حقيقي خدم ويخدم الوطن كل من مكانه شكرا لكل مسؤول يعمل على تنفيذ توجيهات سيدي صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني وولي عهده الأمين سمو الأمير الحسين بن عبد الله حفظهم الله   .

نريد مسؤولين حقيقيون يعملون على تنفيذ توجيهات سيدي صاحب الجلالة دون أي تأخير أو معوقات .

وللحديث بقية أن كان بالعمر بقية

شاهد أيضاً

حجب 17 تطبيق نقل غير مرخص في الأردن

هرمنا- الاخباري كشفت وزيرة النقل وسام التهتموني أنه تم حجب 17 تطبيق نقل يعمل بشكل …