أخبار عاجلة

استشهاد شاب في نابلس ومقاومون يشتبكون مع الاحتلال بجنين

استشهد شاب فلسطيني (18 عاما) برصاص الاحتلال اليوم الثلاثاء عند حاجز بيت فوريك على مدخل نابلس فيالضفة الغربية المحتلةبزعم محاولته تنفيذ عملية، في حين وقعت اشتباكات بين مقاومين والجيش الإسرائيلي شمال غربجنين، كما هدم الاحتلال منزل عائلة فلسطينية شماليأريحا، وسط ارتفاع أعداد المعتقلين إلى 6870.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال منعت طواقم الإسعاف من الوصول إلى الشاب بعد إطلاق النار عليه.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن قوة عسكرية أطلقت النار على فلسطيني مسلح وصل إلى حاجز بالقرب من نابلس وأطلق النار، دون وقوع إصابات بين الجنود الإسرائيليين.

وباستشهاد الشاب ترتفع حصيلة شهداء الضفة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 383 شهيدا.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار أيضا أمس الاثنين على فتى فلسطيني (14 عاما) بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز عسكري قرب مدخل بلدة العيزرية شرقالقدس المحتلة.

اشتباكات واقتحامات

كما نشرت منصات محلية مشاهد يسمع فيها دوي اشتباكات بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة اليامون شمال غرب جنين.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم قرى عدة في محيط جنين، وسط استمرار حملاتها العسكرية على مدن وقرى الضفة الغربية.

وأشارت مصادر محلية إلى وقوع اشتباكات بين مقاومين وقوات الاحتلال على الطريق بين بلدتي اليامون وسيلة الحارثية شمال غرب جنين.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية في الضفة الغربية.

هدم منزل

وشمال مدينة أريحا، هدمت قوات الاحتلال منزلا في قرية النويعمة التحتا لعائلة تسكنه منذ 10 سنوات وأجبرت ساكنيه على إخلائه.

وقالت سلطات الاحتلال إن مبرر هدم المنزل هو تشييده في المنطقة “ج” وعدم الحصول على ترخيص إسرائيلي.

كما وزعت قوات الاحتلال إخطارات بهدم 6 منازل أخرى في القرية بحجة البناء بدون ترخيص.

يشار إلى أن السلطات الإسرائيلية تمنع البناء أو استصلاح الأراضي في المناطق المصنفة “ج”، والتي تقدر بنحو 60% من أراضي الضفة وتخضع لسيطرة إسرائيلية وفق اتفاقية أوسلو، دون تراخيص من قبلها، والتي من شبه المستحيل الحصول عليها.

ارتفاع أعداد المعتقلين

وارتفع عدد المعتقلين الفلسطينيين في الضفة الغربية منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 6870، بينهم 215 سيدة وأكثر من 400 طفل، وفق ما أفاد به نادي الأسير الفلسطيني.

وذكر بيان مشترك لمؤسسات نادي الأسير الفلسطيني والضمير لحقوق الإنسان وهيئة شؤون الأسرى أن الاحتلال اعتقل 1236 فلسطينيا من الضفة الغربية والقدس خلال يناير/كانون الثاني الماضي، بينهم 30 سيدة و73 طفلا.

وأوضح البيان أن أعلى نسبة في عمليات الاعتقال كانت في القدس، حيث بلغت 309 اعتقالات، تليها محافظة الخليل 220 اعتقالا، فيما توزعت بقية الاعتقالات في كافة محافظات الضفة.

وأفرجت السلطات الإسرائيلية عن بعض ممن اعتقلتهم في يناير/كانون الثاني الماضي بعد أيام وأحيانا ساعات من احتجازهم.

ويشن الاحتلال حملة مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية تزامنا مع شن عدوانه على قطاع غزة المحاصر، والذي أسفر عن استشهاد 27 ألفا و585 فلسطينيا وإصابة 66 ألفا و978 آخرين.

شاهد أيضاً

مظاهرات في إسرائيل تطالب بصفقة تبادل وأخرى تدعو لوقف الحرب

هرمنا الاخباري- مظاهرات في إسرائيل تطالب بصفقة تبادل وأخرى تدعو لوقف الحرب مسيرة جديدة لعائلات …